نظمت جمعية تواصل الاجيال يوم الاربعاء 16 سبتمبر 2020 زيارة ميدانية الى المحمية الطبيعية بجزر الكنائس بصفاقس, في اطار مشروع الكنائس في مجابهة التغيرات المناخية
هذا المشروع يندرج ضمن مشروع تعبئة المجتمع المدني من اجل التكيف مع المناخ MS3C الذي يهدف إلى تعبئة وتعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني في إجراء حوار بناء مع السلطات العامة حول القدرة على الصمود أمام تغير المناخ في المغرب وتونس وتنفيذ السياسات العامة وتدابير التكيف. يتم تنفيذ هذا المشروع ، بتمويل مشترك من وكالة التنمية الفرنسية (AFD) و بالشراكة بين الصندوق العالمي للطبيعة فرنسا و شمال افريقيا WWF France وWWF North Africa ويرمي مشروع "الكنائس في مواجهة التغيرات المناخية" إلى تحسيس مختلف المتدخلين والمعنيين بجزر الكنائس بجدية تهديدات الانعكاسات البيئية السلبية لظاهرة التغيرات المناخية على هذه الجزر كمحمية طبيعية ذات مميزات بيئية وطبيعية فريدة، وبناء قدرات هؤلاء المتدخلين في مراقبة تطور التغيرات المناخية، والاحتكام إلى سلسلة من المؤشرات التي تضمن الحد من الظاهرة ومراقبتها.
وتتمثل الأطراف المعنية بهذا المشروع والتي شاركت في الزيارة الميدانية في إدارة الغابات، المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية، كلية العلوم بصفاقس معهد تكنولوجيا وعلوم البحار مدرسة الصيد البحري ، مندوبية السياحة، والجمعيات المحلية المعنية بالشأن البيئي، والبحارة المشتغلين في المجال البحري لجزر الكنائس.
وتضمن برنامج الزيارة مجموعة من الورشات االتحسيسية لتدريب المشاركين على مفهوم التغيرات المناخية، وآليات التكيف مع التغيرات المناخية، وتحديد مؤشرات هذه التغيرات، اضافة الى فقرات متنوعة خاصة بالتنوع البيولوجي البحري و الجوي اثثها كل من السيد الحبيب دلنسي و السيدة الفة بن عبد الله . كما قامت المجموعة بزيارة جزيرة البصيلة و معاينة اثار التغيرات المناخية على المنظومة البيئية بالجزيرة
هذا و قد اشرف السيد علي الشواشي رئيس بلدية الغريبة على هذه الزيارة الميدانية و شدد على ضرورة توحيد كافة الجهود للمحافظة على التنوع البيولوجي بجزر الكنائس من اثار التغيرات المناخية