ورشة عمل ومائدة مستديرة حول اهمية حماية جزر الكنائس وتطوير السياحة البيئية بها

 

28 سبتمبر 2013 بنزل الأقواس بصفاقس

تعتبر جزر الكنائس من أهم المناطق الرطبة في العالم نظرا لتنوعها البيولوجي الذي أهلها لان تكون من بين المناطق المتمتعة بحماية خاصة في المتوسط ومرسمة على قائمة رامسار منذ سنة 2007..واعتبارا لهذه الاهمية اختارت جمعية تواصل الاجيال بصفاقس هذه المنطقة لتكون ضمن أولوياتها في انجاز المشاريع ذات الصبغة البيئية في محاولة منها لحماية الثروة البيولوجية التي تحتويها وخلق رؤية جديدة للسياحة البيئية ، وخصتها بعديد المشاريع من أهمها المشروع الممول من قبل الصندوق العالمي للبيئة وبرنامج التعاون السويسري والذي انطلق منذ سبتمبر 2012 ليتواصل انجازه إلى سبتمبر 2014 ومحوره : "المحمية الطبيعية بجزر الكنائس : عماد التنمية المستديمة بمعتمدية الغريبة"

ويهدف هذا المشروع بالأساس الى اقناع سكان المنطقة بالقيمة البيئية والاجتماعية والاقتصادية لهذه الجزر وبالتالي حماية ثرواتها والمحافظة عليها بالحد من إتلاف المكونات الطبيعية والمورفولوجية وتخريبها وتهيئة الموقع واستغلاله في تنمية السياحة البيئية..

ولتحقيق هذه الأهداف قامت الجمعية في مرحلة أولى بإعداد تقرير عن الوضع الراهن بالجزر من خلال الزيارات الميدانية والتشخيص وبتنظيم حملة تحسيسية لدى الجماعات المحلية حول الثراء البيولوجي وتنوعه بالمنطقة وإعداد ميثاق ملزم تم إمضاؤه من قبل السكان المحليين للحفاظ على المحيط بجزر الكنائس وحمايته.. كما تعمل الجمعية في اطار هذا المشروع على ان تصبح الجزر موضوع دراسات علمية وجامعية وهي تسعى ايضا الى بعث بنك معطيات يجمع كل الدراسات والبحوث المتعلقة بهذه المحمية .

ولتسليط الأضواء على أهم المراحل التي قطعها المشروع وتقييم ما أنجز الى حد الان ، تنظم جمعية تواصل الأجيال يوم السبت 28 سبتمبر 2013 ورشة عمل لتقديم المشروع بصدد الانجاز تتخللها مائدة مستديرة تجمع المسؤولين عن انجاز هذا المشروع وممثلي وسائل الاعلام ومختلف المتدخلين بالمنطقة لابداء الرأي حول كيفية تثمين جزر الكنائس وسبل تطوير السياحة البيئية بها للخروج بجملة من التوصيات ستعمل الجمعية والأطراف الممولة للمشروع على الاخذ بها وادراجها ضمن المشاريع المستقبلية.

https://youtu.be/5L6cijeAYSE